مودرن نت
اهلا بيك منور المنتدى ونتشرف ان تكون من اعضاء المنتدى


......سجل معنا وشارك برأيك


!! ملاحظه.. معظم الواضيع الهامه لن تظهر الابعد التسجيل

مودرن نت.. ahmed helmy

مودرن نت

 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  بحـثبحـث  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قواتنا البحرية المصرية تـغــرق الغواصة الإسرائيلية " داكار "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف سات سبيد
الكبير كبير (مشرف عام)
الكبير كبير (مشرف عام)
avatar

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 33

14032012
مُساهمةقواتنا البحرية المصرية تـغــرق الغواصة الإسرائيلية " داكار "

بسم اللة
الرحمن الرحيم

قواتنا البحرية
المصرية تـغــرق الغواصة الإسرائيلية " داكار
"










بعد هزيمة يونيو
1967 ...
ابت قواتنا البحرية ان يمضي مسلسل اثبات الذات الذي بدء بتلقين العدو درسا في فنون القتال
بواسطة رجال قوات الصاعقة بمنطقة رأس العش وعودة الطيران
المصري بالرغم من عدم إلتئام جراحه لمساندة
العمليات العسكرية داخل سيناء، فقامت
بإغراق المدمرة إيلات قبالة سواحل مدينة بوسعيد ..
ولم تكتفي بذلك فسطرت ملحمة أخري
دونت بلوحة شرف قواتنا البحرية العريقة علي مدي
الاف الأعوام
.

التاريخ: مساء
الرابع والعشرون من يناير عام 1968
التوقيت: بعد 6 أشهر من هزيمة 5 يونيو

الهدف: الغواصة الإسرائيلية " داكار
"

تبدأ القصة عام 1965 عندما تعاقدت اسرائيل مع البحرية البريطانية علي امدادها
بغواصتين متطوريتن لتنضم للبحرية
الإسرائيلية، وفي 10 نوفمبر 1967 سلمت البحرية
البريطانية قيادة الغواصة داكار الى
البحرية الإسرائيلية وأوكلت قيادتها الي الرائد (
ياكوف رعنان
) .

ومكثت الغواصة
"داكار" بإسكتلاندا لإتمام تجارب الغطس المتممة للدخول الي الخدمة، وبعد
زهاء شهران هناك قررت
العودة الي ميناء بورتسموث لتبدأ رحلتها المخطط لها مسبقا الي
اسرائيل .

وتحركت "داكار" من الميناء الإنجليزي صباح يوم 15 يناير
تشق
مقدمتها مياه
البحر المتوسط ... وبعد عدة ساعات وصلت برقية من القيادة البحرية
الإسرائيلية تطلب من قائد
الغواصة التواصل بميناء حيفا دوما وابلاغهم عن المنطقة
المتواجدين بها طولا وعرضا كل 24 ساعة بالإضافة
الي ارسال تلغراف بشكل دوري كل 6
ساعات للإطمئنان علي سير الرحلة.

وعند مقربة من الحدود المصرية الغربية، صدرت اوامر ل(ياكوف رعنان ) بالتجسس علي أحواض
لنشات الصواريخ المصرية بمقر قيادة
القوات البحرية المصرية بالأسكندرية ... ولم يكن
الأمر بالتجسس عملا عسكريا

إعتياديا، بل كان دافعه الأول غرور الإنتصار الزائف في 5 يونيو علي
نحو ظن معه
هؤلاء ان
السلاح المصري الوحيد الذي لم يمسه التدمير (البحرية) قد انتشي واكتفي
بتدمير وإغراق المدمرة
إيلات ولن يطلب منه احد المزيد
.

وعلي مسافة اميال قليلة من هدفهم المنشود تقدمت الغواصة ببطء مع منع
اي اتصال لاسلكي داخل الغواصة او
الي خارجها بل حتى عدم التحدث بصوت مرتفع .. وقتها
لم يكن ضباط التنصت البحري

المصريين يركنون إلى الخمول بل كانت أذانهم ترصد كل حركة فوق وتحت
سطح البحر ولكنهم
لم يصدقوا ان
عدوهم قد جاء اليهم هذه المرة ...جاء الي قدره المحتوم
.

وتلقت هيئة عمليات
القوات البحرية من عدة قطع بحرية تفيد بأن هناك صوت يبدو وكأنها غواصة
تقترب من حدود مصر
الإقليمية، وبسرعة اتخذ القرار بمهاجمة الدخيل المتبجح وضربه
قسوة، وبنفس سرعة القرار
خرجت لنشات الصورايخ من مخائبها وتحولت المدمرات والطرادات
القريبة الي فريستها
المؤكدة
.



علم قادة
الغواصة الإسرائيلية ان امرهم قد اكتشف فقرروا الإلتفاف بالغواصة
والإتجاه الي
المياه
الدولية بأقصي سرعة ممكنة، وبدأ صوت محركات الغواصة بالإرتفاع شيئا فشئيا
وبدأت فوضي الخوف تظهر
علي اصوات طاقم الغواصة الإسرائيلية ... كل ذلك ظهر امام
شاشات ردار الأعماق لدي القوات البحرية المصرية،
وتم تحديد مكان الغواصة بدقة

محاصرتها دائريا وصدر أمر الي المدمرات بإلقاء قذائف الأعماق داخل
نطاق
الهدف.

وبدأت المدمرات بإلقاء القذائف واحدة تلو الأخري وبأعداد كبيرة ... حتي صدرت أوامر مباشر من
( ياكوف رعنان) بالنزول الي أقصي عمق ممكن لتفادي الصدمة
الإنفجارية التي يمكن وحدها ان تؤدي الي تدمير
المعدات الإليكترونية داخل الغواصة
بل وإصابة افرادها جميعهم بإنزلاقات غضروفية خطيرة
قد تصل الي كسور بالعمود

الفقري.

لكن هذه الإجراءات لم تفلح كمحاولة للهروب من العبوات الأنفجارية المصرية .... وبدأت
الغواصة الإسرائيلية بالتداعي فحرقت مصابيح الكهرباء وشرخت
شاشات الرادار وانكسرت
انابيب ضغط المياه بالإضافة الي إصابة عدد كبير من طاقم
الغواصة بكسور وإغماءات .. كان ذلك فقط من هول
الأنفجارات المتاخمة والقريبة من
الغواصة التي كانت تتلقي الصدمات الإنفجارية
والشظايا بشدة علي كل

جوانبها.

وتوقفت قطع البحرية المصرية عن القاء حممها بالمياه بعدما تأكدت ردارات الرصد السمعية
بأنه لم يعد هناك أصوات او إشارات لاسلكية تصدر من الغواصة
والتي بدأت بالإنزلاق الي
أعماق بعيدة تتكفل وحدها بسحق الغواصة ومن فيها، وبعد عدة
ساعات شوهدت بقع زيتية
ومخلفات تطفو علي سطح المياه مما قطع الشك باليقين ان
الغواصة قد قضي عليها .. والي الأبد .

وبعد إنتهاء العملية مباشرة ,,, علم الرئيس "جمال عبد الناصر " بما جري ..
لكنه رفض الأقتناع بأن الغواصة قد دمرت طالما
لم يوجد دليل مادي يستند إليه , وقرر عدم الإعلان
رسميا عن قيام سلاح البحرية

المصري بإعتراض وحصار وتدمير الغواصة "داكار" .

وفي المقابل لم تتفوه إسرائيل بكلمة واحدة, بالرغم من انها كانت تنتظر
خروج بيان رسمي يتحدث عن تدمير
الغواصة الإسرائيلية الجديدة والتي لم تهنأ ولو
ليوم واحد داخل مرفئها بميناء حيفا
,
وظل الأمر في طي الكتمان الي ان طلبت إسرائيل عام 1989 من مصر السماح
لها بالبحث عن
حطام الغواصة
الأسرائيلية "داكار" وطاقمها المكون من 69 بَحارا أمام سواحل مدينة
الإسكندرية .

وكالعادة فلقد رفضت اسرائيل الإعتراف بأن القوات المصرية دمرت الغواصة "داكار
", وتعللت بأن الغواصة تعرضت لمشاكل ميكانيكية ادت بها الي عدم
قدرتها في التحكم بالنزول
الي عمق يمكن ان تتحمله الغواصة من الضغط البحري المصاحب
لعمليات الغطس
.

ولكن عذرا فتعليلاتهم تلك مخالفة للمنطق الحسابي , والسؤال لهم: * ماذا كانت تفعل
غواصتكم "داكار" امام سواحل مدينة الإسكندرية ,ولماذا لم
تعلنو وقتها عن فقدانها ؟

**
تحية الي رجال البحرية المصرية الذين طالما كانوا حائط السد الأول علي مر العصور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

قواتنا البحرية المصرية تـغــرق الغواصة الإسرائيلية " داكار " :: تعاليق

وحوش في البحر اسود في البر نسور في الجو بحرية بحرية
بحرية
 

قواتنا البحرية المصرية تـغــرق الغواصة الإسرائيلية " داكار "

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مودرن نت :: المنتديات العامه :: المخابرات العامه والمصريه وبعض الاسرار-
انتقل الى: